موقع جو X جو
فلتتفضل زائرنا المنتدى منتداك نرحب بك ترحيبا خاصا يليق بحضرتك بحضرتكي اختي نرحب بالجميع اناثا وذكورا ادعمونا وسجلو في المنتدى وافيدونا واستفيدو وكن عونا للنهوض بهذا المنتدى ان استفدت فاشكر على الاقل برد او مشاركه لاتحرمنا خيرك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar


ذكر
متصفحي :
بلادي :
مهنتي :
هوايتي :
عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 03/08/2015
التقييم : 7
نقاط المحبة : 732
انا منكم وفيكم اذا* :
  • لا إله إلا الله


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

عادي رواية قصيرة بعنوان امل ضاع مع الشباب

في الثلاثاء يوليو 26, 2016 7:51 am

!رواية قصيرة بعنوان امل ضاع مع الشباب


رواية قصيرة بعنوان امل ضاع مع الشباب!


*من تأليفي *


  قصة قصيرة


|||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||



في قصة من زمان مضى حينما كانت السعادة تملأ القلوب عاش رجال يحلمون بغد مشرق تصبح فيه احلامهم حقيقة من بطولة من وسامة من شجاعه كانت هذه احلامهم حينما كانو اطفال كبر الأولاد واصبحو رجال صدمو بما حصل قتل الطفل الذي داخل قلوبهم بكت امهماتهم عليهم فقد أخذتهم الحرب بعيدا حرب الدنيا حرب السفاهه هناك منهم من عمل ومنهم من خذل ومن عمل لم يكمل فقد اغتيل هذه السنوات كانت سنوات حرب اليابان وحروب مع دول اخرى قهر الرجال الذين كانو اطفال وتبين لهم ان الدنيا ليست كالحلم الذي توقعوه بل هي ربما كابوس مارأوه احدهم دخل المستشفى النفسي الأصدقاء الأربع (( مارك )) ((شانك)) ((استولي)) ((وولف)) بكت الدموع على فقدانهم هم الآن غائبون على اهلهم في الحرب ينتظرون اجلهم وقبض ارواحهم يبكون في داخلهم ويقاومون ويقاتلون من الخارج لكن قلوبهم تحكي قصة اخرى قصة قلب اشتاق الى اهله امهاتهم لا تدري اين هم تدعو لهم فقط هل ماتو او اين قبورهم لا يعلم الا الله هل سيعودون ام فات الآوان وقيل فات القطار في الإنسحاب من الحرب في مضمار جحيم لم يريده بأنفسهم هاهم الرفاق يسقطون قتلى من جوانبهم يبكون كل يوم رفيق صديق عزيز (( يموت يقتل يغتال)) ماذا نفعل هكذا قالها : شانك : نحن لا نسير الا للموت بدون فائدة نجري لهو لنضحي بأنفسنا هباء- قال استولي: لا تيأس اخي مازال هناك امل لنحيا وننقذ وطننا - وزاد الصراخ بينهم ضاع الأمل - لقد قتل كثيرون ودورنا قريب - رد "مارك" لم تعد تهمني روحي فقدت اصدقاء ولا قيمة للعيش والحياه بدونهم فلأقتل اهنئ - وعم الصمت بعد هذه الكلمات والصرخة التي سمعوها من مستودع الأسلحه ووقفو يركضون الى مكان الصراخ ليجد احد اصدقائهم الذي غاب عنهم قليلا : وولف: قد انتحر بضرب رصاصة في رأسه وبدأ البكاء وتقرير الإنسحاب لكن القادة اعلنو ان من يغادر يقتل ويصلب ويقطع جسده - كانت الحرب عنفا- ثم قال احد القادة ل(( مارك )) سمعت انك في طفولتك انت واصدقائك كنتم تريدون ان تكونو ابطالا اليس هذا حلمكم - رد (( مارك)) بل هذا كابوس لم احلم هكذا - رد (( القائد )) الموت من اجل الوطن "بطولة" فلا تستسلم صديقي يوما ستعود لوطنك منتصرا عزيزا - عادت الفرحة الى - مارك - بهذه الكلمات فقط رغم الوضع اليآئس احس بالفرحة والأمل وقال - لن يضيع الأمل ولم يضيع - استسلم اصدقائه في النهاية للحرب - استمرت الحرب اربع سنين - شب الشباب ليصبحو رجال يافعين :كبار : مات وولف - بالنسبة ل(( مارك )) اصبح قائدا ذا رتبه عاليا مخلصا لوطنه ليس ككثيرين - شانك قرر الهرب لكنه اوقف وسجنوه ثم اطلق بواسطة - مارك - لرتبته الحاليه النافعة - وعاد شانك - بعد نهاية الحرب - اما (( مارك))فقد قرر البقاء بعد زيارتين الى اهله قرر خدمة الوطن كعقيد مخلص لا يفتر من خدمة وطنه باخلاصه لا يخونه ولا يرشيه بالنسبه ل(( استولي)) اصبح قائدا لقسم الدبابات ضابط عالي وكان يعمل كنجار وكذلك صانع اسلحه وساهم في ايقاف كثير من الانقلابات بعد استقرار اليابان - لا تبكي ياصديقي - الآن كل في طريقي وعادو للوطن المهم منتصرين بعد اربع سنوات عذاب اصبحو رجالا حالمين ابطالا كما تمنو لكن امنية عذاب ربما اكثر من انها ممتعه فالخير صعب والشر شهوة فلا تشتهي الذنوب يا عبد الله استمرت طريق الاطفال الذين اصبحوو شبابا - رجالا - يافعين - يريدون طريقهم واخيرا انتهت الحرب بانتصار وتحرر - الآن مرحلة البناء والعمار وضبط القوانين وكل يخدم عمله - من اجل مستقبل اكبر ليس كئيبا لهم ولأبنائهم


|||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||


اتمنى ان القصة اعجبتكم
ولا تنسو تعليق - لايك - رد شكر  



استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى