موقع جو X جو
فلتتفضل زائرنا المنتدى منتداك نرحب بك ترحيبا خاصا يليق بحضرتك بحضرتكي اختي نرحب بالجميع اناثا وذكورا ادعمونا وسجلو في المنتدى وافيدونا واستفيدو وكن عونا للنهوض بهذا المنتدى ان استفدت فاشكر على الاقل برد او مشاركه لاتحرمنا خيرك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar


ذكر
متصفحي :
بلادي :
مهنتي :
هوايتي :
عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 09/08/2016
التقييم : 0
نقاط المحبة : 457
انا منكم وفيكم اذا* :
  • لا إله إلا الله


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

عادي كيف احسن صوتى فى الكلام

في الثلاثاء أغسطس 09, 2016 11:14 pm
كيف أحسن صوتي في الكلام









تحسين الصوت في الكلام في كثيرٍ مِن الأحيان نشعرُ بالإحباط عندَ سماعنا أصواتنا المُسجّلة، ولا ننفكُّ نسألُ الجميع من حولنا إن كان صوتنا فعلاً كما هوَ في التسجيل، فنحنُ غير مُعتادين على سماع أنفُسِنا نتكلَّم فنشعُر بالحاجة لتغيير وتحسين صوتنا في الكلام. غالباً ما نسمعُ أشخاصاً يتكلّمونَ بصوتٍ عذبٍ وجميل، بحيث نرغبُ بالاستماع إليهم طوال النّهار، لكن هل الأمر مُتعلّقٌ بالصوت فقط أم بطريقة الكلام! كلاهُما يُكمّلان بعضهما، ولكنّ الدور الأكبر يعودُ إلى الأسلوب الذي يجذبُ المُستمع، لذلِكَ سنُقدّمُ بعض الأساليب لتحسين الصوت أثناء الكلام. كيفيّة تحسين الصوت أثناء الكلام تطوير عادات جيّدة في الحديث رفع الصوت عندَ التكلُّم، فمن المُهِم أن يكون الشخص مسموعاً عندَ تحدُّثهِ إلى الآخرين، فعندما يتحدّث الشخص بصوتٍ مُنخفض أو بطأطأة رأسه سيكونُ من السهل على الآخرين تجاهله، ولكن ذلِكَ لا يعني رفع الصوت لحدّ الصُراخ إنّما جعلهُ مسموعاً للجميع. البطء في الكلام، فالكلام بسُرعة عادةٌ سيّئة ويصعبُ على الآخرين مُجاراة الحديث أو حتّى فهمه، فيصلونَ إلى مرحلة عدم الاستماع والتجاهُل، لذلِكَ على الشخص التكلُّم ببطىء وإعطاء كُل كلمة وقتها، ولكن ذَلِكَ لا يعني جعل الآخرين يشعرونَ بالملل، إنّما مُحاولة إيصال الفكرة كاملة وبوضوحٍ تام. التكلُّم بوضوح، وقد تكونُ هذهِ من أهم النقاط، فعندَ الحديث يجب التأكُّد بأنًّ جميع الكلمات مفهومة والانتباه لكُل كلمة يتم لفظها حتّى يصل المعنى الصحيح إلى الشخص المُستمع. التدرُّب على التنفُّس بعُمق، فهوَ ضروريٌ للتحدُّث بصوتٍ واضح وقويّ، فمُعظم الناس يتنفّسونَ سطحيّاً وبسُرعة عندَ تكلُّمهم، ممّا ينتج عن ذلِك صوتاً غير طبيعيّ وصادر من الأنف. التدرُّب على الكلام القيام ببعض التمارين الصوتية، فمن المُمكن أن تكون وسيلة جيّدة لتطوير الصوت بشكلٍ طبيعيّ، ويتم ذلِك عن طريق إرخاء الحبال الصوتيّة والتركيز على الفم واللّسان عندَ التحدُّث. التدرُّب على القراءة بصوتٍ مُرتفع، فهيَ تُساعِد على تحسين وتيرة وحجم اللّفظ، ويتم ذلِك عن طريق انتقاء نص من أي كتاب أو مجلة وقراءته بصوتٍ مُرتفعٍ ومفهوم. تسجيل الصوت، حتّى وإن لم يرغب الشخص بالاستماع إلى نفسه، إلّا أنَّ التسجيل يُساعِد بمعرفة الأخطاء التّي يقترِفُها الشخص عندَ تحدُّثه ممِا يُساعِد على تصحيحها. استشارة مُدرّبٍ للأصوات، فإذا كانَ الشخص قلقاً فعلاً إزاء طريقته في الكلام وصوته، يستطيعُ طلب المُساعدة من شخصٍ مُختص. الابتسامة عندَ الحديث، فهيَ دائماً تجذبُ النّاس إلى الشخص المُتحدِّث وتجعل كلامهُ مُرحبّاً بهِ ومُهِماً، مِمّا يُعطيهِ الثقة في نفسه
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى