موقع جو X جو
فلتتفضل زائرنا المنتدى منتداك نرحب بك ترحيبا خاصا يليق بحضرتك بحضرتكي اختي نرحب بالجميع اناثا وذكورا ادعمونا وسجلو في المنتدى وافيدونا واستفيدو وكن عونا للنهوض بهذا المنتدى ان استفدت فاشكر على الاقل برد او مشاركه لاتحرمنا خيرك

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar


انثى
متصفحي :
بلادي :
مهنتي :
هوايتي :
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 08/11/2016
التقييم : 0
نقاط المحبة : 369
انا منكم وفيكم اذا* :
  • لا إله إلا الله


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

عادي ما الفرق بين القرآن و الفرقان ؟

في الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 3:44 pm
ما الفرق بين القرآن و الفرقان ؟
________________________________________


للفرقان معانٍ متعددة في القرآن الكريم و الأحاديث الشريفة نذكر أهمها :


المعنى
الأول : مجموع القرآن الكريم ، كما في قول الله جَلَّ جَلاله :
تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ
لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا [1] .


سبب تسمية القرآن الكريم بالفرقان :


سُمِّيَ القرآن الكريم بالفرقان لسببين :


السبب
الأول : لنزول آياته و سوره بصورة متفرقة ، و بشكل مغاير لغيره من الكتب
السماوية التي أنزلها الله عَزَّ و جَلَّ على أنبيائه ( عليهم السلام ) ،
و ذلك لأن الكتب السماوية الأخرى أنزلت كل واحدة منها دفعة واحدة مكتوبة
في الألواح و الأوراق ، أما القرآن الكريم فلم يُنزَل كذلك و إنما تم
تنزيله خلال عشرين عاماً على قلب الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله )
وحياً ، و لم ينزل مكتوباً و مجموعاً كغيره من الكتب السماوية ، فعَنْ
يَزِيدَ بْنِ سَلَّامٍ أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و
آله ) ، فَقَالَ : لِمَ سُمِّيَ الْفُرْقَانُ فُرْقَاناً ؟




قَالَ
: " لِأَنَّهُ مُتَفَرِّقُ الْآيَاتِ وَ السُّوَرِ ، أُنْزِلَتْ فِي
غَيْرِ الْأَلْوَاحِ ، وَ غَيْرُهُ مِنَ الصُّحُفِ وَ التَّوْرَاةِ وَ
الْإِنْجِيلِ وَ الزَّبُورِ أُنْزِلَتْ كُلُّهَا جُمْلَةً فِي
الْأَلْوَاحِ وَ الْوَرَقِ " [2] .




السبب الثاني : لأنه كتاب
يميِّز بين الحق و الباطل ، قال العلامة الطبرسي ( رحمه الله ) : " سُمِيَ
بذلك لأنه يُفَرِّقُ بين الحق و الباطل بأدلته الدَّالة على صحة الحق و
بطلان الباطل " [3] .


و قال العلامة المجلسي [4] ( رحمه الله ) : "
الْفُرْقانَ : أي الكتاب الجامع لكونه فارقاً بين الحق و الباطل ، و ضياءً
يُستضاء به في ظلمات الحيرة و الجهالة ، و ذِكرا يتَّعظ به المتقون " [5] .




و
قال العلامة الطريحي ( رحمه الله ) [6] : " الفرقان : القرآن ، و كل ما
فُرِّقَ به بين الحق و الباطل فهو فرقان " [7] ، كما في قول الله عَزَّ و
جَلَّ : وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ
تَهْتَدُونَ [8] ، و كذلك في قوله جَلَّ جَلالُه : وَلَقَدْ آتَيْنَا
مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاء وَذِكْرًا لِّلْمُتَّقِينَ [9]
.




المعنى الثاني : المراد بالفرقان الآيات المحكمات [10] ، و
هو معنى أخص من المعنى الأول ، فقد سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق (
عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ
شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟
فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ " [11] .


--------------------------------------------------------------------------------
[1] القران الكريم : سورة الفرقان ( 25 ) ، الآية : 1 ، الصفحة : 359 .
[2] علل الشرايع : 2 / 470 ، و عنه في بحار الأنوار : 9 / 304 .
[3] مجمع البيان : 1 / 14 .
[4]
العلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ، و
المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، صاحب الموسوعة الحديثية الكبرى المُسماة
بـ " بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام )
) " .
[5] بحار الأنوار : 67 / 340 .
[6] العلامة فخر الدين بن محمد
الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى
سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق .
[7] مجمع البحرين : 5 / 224 .
[8] القران الكريم : سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 53 ، الصفحة : 8 .
[9] القران الكريم : سورة الأنبياء ( 21 ) ، الآية : 48 ، الصفحة : 326 .
[10]
المُحْكَم : و يقابله المتشابه ، مصطلح قرآني يطلق على ما اتضح معناه و
ظهر لكل عارف باللغة ، و على ما كان محفوظا من النسخ أو التخصيص ، أو
منهما معا ، و على ما لا يحتمل من التأويل إلا وجهاً واحداً ، و كل آية من
آيات الذكر الحكيم كانت كذلك فهي آية محكمة ، و تُرد الآيات المتشابهة إلى
الآيات المحكمة لفهمها .
لمزيد من المعلومات عن المحكم و المتشابه يمكنك الرجوع إلى : الفروق اللغوية : 424 ، مجمع البحرين : 6 / 43 .
[11] الكافي : 2 / 630 ، و لمزيد من المعلومات بخصوص معاني " الفرقان " يمكنك مراجعة : الفروق اللغوية : 424
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى